logo

ما أهمية وجود مادة التربية الأسرية في المناهج المدرسي في خفض الطلاق مستقبلًا؟

البوسعيدي: هنا علينا عدم السكوت لهذه الأرقام  وعلى الجميع الإسهام في الحد من هذه المشكلة.
تعبيرية
تعبيرية

الثلاثاء,20 سبتمبر , 2022 8:34ص

كشف المركز الوطني للإحصاء والمعلومات عن الرقم الإجمالي لعدد المطلقين العُمانيين خلال عام 2021م، بلغ عدد المطلقين العُمانيين (6) آلاف مُطلقًا ومطلقة، ليبلغ إجمالي عدد المطلقين العُمانيين بنهاية عام 2021م، (41 ألفًا و549) مُطلقًا ومطلقة، مُشكلين نسبة 2.4 من إجمالي العُمانيين.

هل يمكن استحداث مادة التربية الأسرية في المناهج المدرسية إلى خفض نسبة الطلاق في المستقبل؟

حول الموضوع التقت خلود العلوية بالدكتور خلفان بن سالم البوسعيدي أخصائي استشارات أسرية ليحدثنا وعن قرب عن أهمية هذا الموضوع:

في الحقيقة أنا لست من الأشخاص الذين يهولون ويضخمون المواضيع بأرقام الطلاق فهي ما زالت طبيعية، وبالتالي نحن ملزمين بذكر أرقام عقود الزواج لعمل مقارنة نسبة وتناسب مع هذه الأرقام المذكورة.

ويضيف:

لذلك ومن خلال هذه المنصة أعدو الجميع ومن دون استثناء بما يشمل المحاضرين أو المجلات أو الصحف والوسائل الإعلامية الأخرى ببث روح التفاؤل في موضوع الطلاق، خاصة بأن هناك أسر مستقرة ومتماسكة وتعيش في سعادة، لكن في المقابل تعترضنا هذه المشكلة التي تعتبر في معدلها الطبيعي وهنا علينا عدم السكوت لهذه الأرقام  وعلى الجميع الإسهام في الحد من هذه المشكلة.

اقتربوا أكثر من التفاصيل:

اقرأ أيضًا:

تابعنا: